Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الاعلامية اللبنانية ندين صيداني من المذيعات العالم العربي اللواتي يمتلكن ثقافة عالية


مؤسس المجلة : الأستاذ طارق أبوزينب - 23-09-2016
عمل الإعلامية رغم التعب فيه إلا أنه جميل جدا ، تبدأ الكاميرات بالتوجه إليك ، فتشعرين حينها برهبة الكاميرا والخوف ، ثم تبدأ العيون جميعها عليك ، وستسمعين كلاما يتداولونه: انظر ماذا تلبس ؟ مثل فستانها أنيق ، وفستانها غير جميل ، وحينها تظهر موهبة المذيعة الناجحة بتخطي كل هذا أول ما يبدأ التصوير ، فتراها تتحدث مع وجود الكاميرا والجمهور كما لو أنها تتحدث بمفردها ، تستضيف هذا وهذه كما لو أنها استضافتهم ببيتها ، هنا تظهر السيطرة على النفس والتحكم بها . ولقد رأينا العديد من المذيعات اللواتي وصلن إلى القمة ، وأصبحت أسماؤهن يتداولها الناس دائما ، وأبرزهم الأعلامية اللبنانية صاحبة الضحكة الجاذبة والصادقة " ندين صيداني " .

1-هل مسيرة الاعلامية اللبنانية ندين صيداني كانت صعبة لوصولها الى مرتبة أبرز أعلاميات العالم العربي ؟
المجال الإعلامي بشكل عام صعب يحتاج الى الوقت والجهد والمثابرة والإضطلاع، كما أن الإعلام مجال متغير مع التطور التكنولوجي وتطور قطاع المعلومات. ليس من السهل مواكبة ما يحدث! نعم في بداياتي منحت كل وقتي وكل جهدي للإعلام حاولت بشتى الطرق أن أصقل خبرتي ومعلوماتي لأصل الى ما وصلت اليه اليوم. دخلت الى الإعلام في عصره الذهبي! مع بداية انتشار الفضائيات كنا من أوائل الفضائيات!

2- متى أنضمت الاعلامية ندين صيداني الى أسرة مذيعات تلفزيون الكويت ؟
بدأت عملي الإعلامي في تلفزيون الكويت عام ١٩٩٤ من خلال برنامجين الأول تصبحون على خير وايضا برنامج ألوان وبعد عام من دخولي الإعلام انضميت الى فريق عمل برنامج صباح الخير يا كويت الذي تأسس على يد فريق Good Morning America الأميركي. وقام أيضا الفريق الأميركي بتدريبنا فكانت تجربة ثرية استفدت منها الكثير وكل ما تعلمته في تلك الفترة اضافة الى الخبرة التي اكتسبتها منالبرامج التي قدمتها بعد ذلك ساعدتني في مشواري الإعلامي

3- الاعلامية ندين صيداني من المذيعات العالم العربي للواتي يمتلكن ثقافة عالية ، بماذا تتميزي عن غيرك ؟
تميزت بإتقاني للفصحى اذا أن خطابنا الإعلامي نستخدم فيه الفصحى للتخاطب. ولا زلت متمسكة بهذا الأمر وأحزن لانحسار استخدام اللغة المسماة بالبيضاء في الإعلام! بالنسبة لي اللغة واتقانها ثقافة يجب أن تكون حاضرة لدى كل الإعلاميين! أشعر بالأسى على لغتنا الجميلة ومخارج حروفنا! اللغة كانت عاملا أساسيا فيما وصلت اليه وأيضا التلقائية فندين هي ندين خلف الكاميرا وأمامها لا أضع حواجز الدا بيني وبين المشاهد أو بيني وبين ضيوفي. لا أرى كاميرا عندما أنظر أمام بل أرى وجوه ودودة محبة هي وجوه المشاهدين وجوه اعتبرا أيضا عائلتي اتحدث اليها بكل شفافية وتلقائية أعشق النظر والتحدث اليها. إنها متعة لا حدود لها! نعم أخرج كثيرا عن النص وأقول دائما ما أشعر به. في إحدى المرات اتى فريق من السي أن أن الى برنامج صباح الخير يا كويت وقابلتهم على الهواء مباشرة وكان من ضمنهم المذيع Riz Khan وكان من المذيعين المميزين وكان يقدم عندها برنامج 30 minutes. كانت المقابلة ناجحة جدا وأعتبرتها وقتها تحد لي لكنني سعدت كثيرا عندما علمت انهم تحدثوا عن أسلوبي في طرح الأسئلة أثناء دورة قدموها لمذيعي التلفزيون الجدد وقالوا ان الضيف اثناء لقائه بي يستطرد واستطيع أن أسحب منه أي إجابة أريدها بأسلوبي بطرح الأسئلة قالوا اني لست عدائية ابدا وقد أصفع ضيفي بكلامي لكنه يشعر على الهواء انني أمدحه. وكما تمسكي باللغة العربية متمسكة بالتلقائية ومحبة الجمهور أولا وأخيرا هي مقياس تميز المذيع!

4-المقربين منك يعرفون ان السفر والطيران من اروع ذكريات بحياتك ، خبرينا عنها من فضلك ؟
السفر والطيران مصدر سعادة بالنسبة لي. لا أستطيع أن أقول ذكريات لأن الذكريات تعني الماضي بينما السفر بالنسبة لي ماضي وحاضر ومستقبل. انه انفتاح على عوالم ثقافية تاريخية أخرى. هو انطلاق وحرية ومعرفة. حتى النكهات والأطباق من ضمن العناصر التي تجذبني لزيارة بعض البلدان. يبدأ الأمر بإطلاق سهم الإنجذاب الى بلد معين وبعدها أقوم بعمل بحث مفصل عن هذا البلد، أكله شعبه تاريخه الأماكن الترفيهية فيه. أعشق اابحر وأحب الرحلات البحرية لأنها توفر الوقت والجهد فكل يوم تستيقظ في بلد جديد دون الحاجة لمقل أمتعتك والتنقل من فندق الى آخر. هنا الفندق العائم أي السفينة هو الذي يتنقل معك! جزر الكاريبي من أروع ما زرت وبالأخص جزر الكايمن لم أرى في حياتي بحرا نقيا بمياهه كبحر الغراند كايمن حتى البحر بركة سباحة لا حدود لها من صفاء مياهه. أما الآن فسهم الإنجذاب موجه الى كيني الى نيروبي إلى حياة ببدائيتها لم نعتد عليها.

5-الاعلامية ندين صيداني لبنانية مقيمة في دولة الكويت الشقيقة ، ماذا تشعري اتجاة لبنان والكويت ؟
قلبي الوطني منقسم الى جزأين متساويين قسم يمتلكه لبنان والآخر استحقته بجدارة الكويت. هناك انتماء وطني لبناني مرتبط بحب عمره من عمري. أما الكويت فهنا الولادة الإعلامية هنا عائلتي الثانية هنا وطني الثاني هنا ولد ابنائي وعشت النصف الآخر من عمري. كل من يعرفني يدرك هذا الأمر ولا أحجبه ولا أخبئه معلن بأمانة وبكل مصداقية. أمس واليوم وغدا لن أحجب صوتي وسيبقى مسخرا لخدمة قضاياها!

6-من هو الزعيم السياسي اللبناني الاقرب لقلبك ؟
الا ترى الإسم مكتوب على جبيني؟! دعني انظر الى المرآة كيف لا تستطيع قراءته هناك صورة على جبيني مصاحبة للإسم بجدية هناك شخصيات سياسية قدموا الكثير للبنان هم الأمل بالنسبة لي لمستقبل أفضل لأولادي! في مرحلة صعبة تم اغتيال الأمل وتم استبداله بالألم! بعدها أطل علينا مستقبل نراه من بعيد يقترب ليسطع نوره نعم يحاولون حجبه يحاولون إعادة الألم! لكنني متأكدة أن المستقبل أفضل و أؤمن أن النور لا يحجب نحن نحتاج العمار لا الدمار نحتاج العيش المشترك تقبل الآخر الإبتعاد عن الطائفية المقيتة. أؤمن بمشروعه! عيش مشترك؟ ان لم تر الإسم على جبيني فعليك أن تحزر الآن عمن أتحدث لأنه للأسف لا يوجد اليوم أحد غيره من السياسيين متمسك بالعيش المشترك إنه الرئيس سعد الحريري .



التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1