Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


السعودية تعارض انشاء نطاق "للمثليين" على الانترنت


BBC - 16-08-2012
أعلنت السعودية معارضتها لإنشاء نطاق على الانترنت ينتهي بكلمة ".مثلي". وقالت هيئة الاتصالات والمعلومات السعودية إن إنشاء نطاق بهذا الاسم سيكون "مسيئا" لبعض المجتمعات والثقافات.وقدمت السلطات السعودية اعتراضا رسميا على إنشاء هذا النطاق لدى شركة تخصيص الأسماء والأرقام على الانترنت، المعروفة باسم (ايكان) والتي تشرف على طرح المئات من النطاقات العامة البارزة. وكانت ايكان قد أعلنت في يونيو/ حزيران الماضي أنها استلمت 1930 طلبا لانشاء نظم جديدة للعناوين ربما تستخدم كبدائل للخيارات القائمة مثل (.كوم) و(.اورج). وتتنافس أربع منظمات للفوز بإدارة نظام عنوان (.مثلي).
لكن قبل اتخاذ أي قرار، يكون من حق طرف ثالث الاعتراض على انشاء النظم الجديدة للعناوين. وتظهر سجلات ايكان أن هيئة الاتصالات والمعلومات االسعودية اعترضت بالفعل. وجاء في بيان الاعتراض الذي قدمته الهيئة "العديد من المجتمعات والثقافات تعتبر أن المثلية الجنسية تتعارض مع ثقافتها وأخلاقها ودينها."
وأضاف البيان أن "انشاء نظام لعناوين النطاقات العامة البارزة يروج للمثلية سيكون مسيئا لهذه المجتمعات والثقافات. نطلب باحترام أن ترفض ايكان الطلب المقدم لهذا النطاق العام البارز."
"دعم هام" وأزعج موقف الحكومة السعودية نشطاء في مجال المثلية الجنسية في بريطانيا.
وقالت متحدثة باسم مؤسسة المثلي والمثلية "المواقع المدرجة ضمن نظام عنوان (.مثلي) سيتم تنظيم عملها بحرص ولن "تروج للمثلية" وإنما تقدم دعما هاما." وأضافت "يمكن القول إن الوصول لهذا الدعم الهام أكثر أهمية للناس الذين يعيشون في دول مثل السعودية - حيث تكون المثلية غير قانونية وأحيانا تكون عقوبتها الموت."
بدوره يقول اندي وسلي من مؤسسة ستونوول لدعم المثليين "السعودية تمنع بالفعل 1.9 مليون شخص من المثليين والمثليات وثنائيي الجنس في المملكة من زيارة مواقع مثل ستونوول الذي يقدم الدعم والمعلومات. من المخيب للآمال أنها تريد الآن فرض رقابة على 420 مليون شخص مثلي في أنحاء العالم."


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1